الكشف عن علامات العنف الأسري

نفسي           لشخص آخر

قد يكون من الصعب جدًا اكتشاف العنف الأسري ومعرفة وقت حدوثه. من المهم التعرف على العلامات، سواء كانت الإساءة من الزوج أو الطليق أو الأسرة.

ابحث عن هذه العلامات إذا كنت قلقًا بشأن شخص ما:

تدهور في المشاركة والعلاقة

لم يعد الشخص يرى أو يتحدث إلى الأصدقاء والعائلة بقدر ما كان يفعل عادة.
 

اختلاف في نمط ارتداء الملابس

بدأ الشخص فجأة في ارتداء ملابس مختلفة.
 

ظهور كدمات أو علامات الإصابة

تظهر على الشخص كدمات أو علامات إصابة لا تتطابق مع ما يقول إنه حدث له.
 

تغييرات في سلوكيات العمل

كانت هناك بعض التغييرات المفاجئة في طريقة عمل الشخص – على سبيل المثال، ربما توقف أو بدأ التواصل الاجتماعي مع الفريق، أو تجنب الذهاب للترقية.
 

زيارة تلقي الاتصالات والزيارات في العمل

شخص ما يتصل به كثيرًا في العمل أو يأتي إلى المكتب.
 

حدوث تغييرات في السلوك على مواقع التواصل الاجتماعي

لقد تغيرت طريقة استخدام الشخص لوسائل التواصل الاجتماعي – على سبيل المثال، ينشر أقل مما اعتاد نشره على الانسترجام، أو يتحدث فقط عن أشياء معينة على الفيس بوك.
 

تكرار تسجيل الحضور في أماكن معينة مع شخص معين باستمرار

إخبار شخص ما باستمرار بمكان وجوده أو ما يفعله – على سبيل المثال، يستعمل هاتفه كثيرًا، إما يرسل الرسائل النصية أو يتصل بمرتكب العنف في حقه لإطلاعه على أحدث المستجدات.
 

فقدان الثقة

لقد فقد الشخص الثقة في نفسه ولا يمكنه اتخاذ القرارات بسهولة – على سبيل المثال، قد يراجع المعتدي إذا سُمح له بفعل شيء ما.
 

يتولى الزوج الحديث بالنيابة عنها

الزوج أو أي شخص يمنعها من التحدث بحرية أو يجيب بالنيابة عنها.
 

التوقف عن فعل الأشياء التي تحبها

لقد توقفت عن فعل الأشياء التي تحب القيام بها، مثل ممارسة الرياضة أو الذهاب إلى السينما.
 

تختلق الأعذار

لقد لاحظت أنها تختلق الأعذار لعدم دفع ثمن الأشياء أو لا تستطيع الخروج معك.
 

رأيت تلقبات مزاجية تنتاب الزوج

ترى أو تسمع عن تقلبات مزاجية مفاجئة وغير متوقعة لمرتكب العنف في حقها.
 

سمعت صياحًا وضوضاء صاخبة

سمعت صياحًا وضوضاء صاخبة تنبعث من منزلهما.
 

هل تبدو أي من هذه العلامات مألوفة لك؟

قد يكون الشخص الذي تقلق عليه يعاني من العنف الأسري. دعم هذا الشخص هو الخطوة الأولى لإخراجه من موقف يتعرض فيه للإساءة والعنف.

إذا كنت لا تزال غير متأكد، وتحتاج إلى مزيد من النصائح حول كيفية التعرف على الإساءة، فاتصل بخط المساعدة الوطني للعنف المنزلي على ‎0808 2000 247.

في حالة الطوارئ…

إذا سمعت أو شاهدت ما يدل على حدوث اعتداء، أو كنت تعتقد أن شخصًا ما يعرض لحالة طوارئ، فاتصل برقم 999 وأبلغ الشرطة.

في حالة الطوارئ…

إذا سمعت أو شاهدت ما يدل على حدوث اعتداء، أو كنت تعتقد أن شخصًا ما يعرض لحالة طوارئ، فاتصل برقم 999 وأبلغ الشرطة.

 

 

دعم شخص ما يتعرض للعنف الأسري

من الصعب معرفة ما يجب فعله أو قوله لمساعدة شخص يتعرض للعنف الأسري. قد تكون الأفكار التي تطرأ في ذهنك للوهلة الأولى هي حماية ذلك الشخص وإنقاذه من الموقف الذي يتعرض له. لكن اتخاذ إجراء مباشر قد يكون أمرًا خطيرًا على الشخص وعلى نفسك. ومع ذلك لا يزال هناك العديد من الطرق التي يمكنك من خلالها المساعدة.

قد يستغرق الأمر وقتًا طويلاً حتى يقبل شخص ما أنه في موقف يتعرض فيه للإساءة والعنف. امنحه الوقت الكافي. سيثق بك عندما يكون مستعدًا لذلك.

يمكنك أن تقول أشياء مثل، “لم أرَك كثيرًا مؤخرًا، هل كل شيء على ما يرام؟” أو “لقد كنت قلقًا عليك قليلاً، ما الذي يحدث؟”

إثبات أنك تصدق ما يقولوه بوضوح بذل أقصى ما في وسعه لعدم إظهار صدمتك. يمكنك أن تقول، “أنا آسف إذا بدوت متفاجئًا، لم أكن أعرف بذلك”. ذكّر الشخص بأنه ليس وحده وأنك موجود لمساعدته.

تحدث إليه على انفراد وكن واضحًا أنك لن تصدر حكمًا. طمأنه بأنه يستطيع التحدث معك وأنه من الآمن له أن يحكي بصراحة وبصدق.

شجّعه على التحدث إلى خدمات الدعم التخصصية. يمكنك اقتراح دعم محلي لمواجهة العنف الأسري باستخدام دليل Bright Sky.

قد يكون الاهتمام والاعتناء بشخص آخر أمرًا متعبًا. تأكد من أنك تخصص وقتًا لنفسك أيضًا، وقم بأشياء تساعدك على الاسترخاء.